»نظرية الإمامة في ميزان النقـد «

للأستاذ الفاضل/ حجت الله نيكوئي

الكتاب بحث عقائدي كلامي تاريخي روائي فذّ وقوي الحجة ربما أمكن اعتباره من أقوى وأصرح ما أُلِّف حتى اليوم في النقد الذاتي الجريء لنظرية الإمامة الشيعية الإثني عشرية من قبل عالم إيراني شيعي صاحب فكر حر غير تقليدي.
يمهد المؤلف لكتابه بمقدمة تمهيدية يطرح فيها ضرورة التمييز بين الدين ذاته الذي هو وحي الله المعصوم، وبين «المعرفة الدينية» التي هي الاجتهاد البشري والجُهد الإنساني في فهم الدين وتفسيره والتي من الطبيعي أن تتضمن حقاً وباطلاً نظراً إلى حدود القدرة البشرية، ويقول إن مذهبي التشيُّع والتسنُّن فهمان وقراءتان للدين, وأنهما «معرفة دينية» وليسا عين الدين ذاته، وبالتالي فمن الطبيعي أن تكون هذه المعرفة مشوبة بالنقص وعدم الكمال وقابلية الخطأ, ومن الطبيعي أن تحتاج هذه المعرفة مع الزمن إلى الإصلاح والتكميل وإعادة البناء. ومن هذا المنطلق يرى أن نظرية الإمامة الاثني عشرية نظرية كلامية لا أكثر ولا أقل، لذا لا يمكن اعتبارها فوق النقد والبحث والسؤال.

 
نتاج المشرف
طريق الاتحــــــــــاد
زيــــــارة المزارات
فتح البيـــــــــــــــان
طريق النجـــــــــــاة
الإسلام والرجعــــة
الخرافات الوافـــرة
أسرار ألف عـــــام
أحاديث المهـــــــدي
توحيد العبــــــــــادة
طريق النجـــــــــاة2
محو الموهــــــــوم
مسألـــــــة الخمس
مفتاح فهم القــرآن
نظرية الإمــــــــــام
روايات المهــــــدي