فتح البيان فيما روي عن علي من تفسير القرآن

 

للعلامة المجتهد المحقق حجة الإسلام السيد/ مصطفى الحسيني الطباطبائي

 

من المعروف أن أمير المؤمنين الإمام علي بن أبي طالب رضوان الله عليه كان من أكثر أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم اهتماماً بالقرآن الكريم كتابةً وتدويناً وحفظاً، وأعلمهم قاطبةً بتفسيره، وأعرفهم بمحكمه ومتشابهه وتأويله.. إلا أنه لم تصل إلينا جميع آثار علي بن أبي طالب في التفسير، ولم يبق منها إلا القليل المتفرق في الكتب كالدرر المنثورة... لذا أراد مؤلف هذا الكتاب أن يجمع ما روي عن علي بن أبي طالب عليه السلام من بدائع التفسير لآيات الذكر الحكيم، ولطائف الاستنباط من نصوص الكتاب المبين، من جميع المصادر الموثوقة الشيعية الزيدية أوالإمامية أو السنية؛   هذا وقد اشترط المؤلف على نفسه أن لا يذكر من الأحاديث والآثار إلا ما وافق منطوق القرآن ومفهومه تاركاً ما رواه الوضاعون والغلاة.

- بدأ المؤلف بمقدمة ممتازة و فصول يبين فيها منـزلة القرآن الرفيعة والعظيمة والأساسية، ومدى اهتمام الإمام البالغ بالقرآن كتابةً وحفظاً وتفسيراً وتأويلاً ومدى  حثه المسلمين على تلاوته وتدبّره والعودة إليه عند كل فتنة ولحل كل خلاف فهو حبل الله المتين و المرشد من الضلال المبين والهادي إلى الصراط المستقيم ...

- ثم عقد فصلاً حول تفسير علي بن أبي طالب لبعض آيات القرآن في مجال العقيدة و فصلاً بعده حول تفسيرات الإمام علي لبعض آيات الأحكام والمسائل الفقهية.

- ثم فصلاً ذكر فه نماذج لتفسيرات الإمام علي لكثير من الآيات المتفرقة التي لا يجمعها جامع.

- وأخيراً ذكر فصلاً بين فيه شذرات من استشهادات الإمام الكثيرة بآيات التنـزيل العزيز في خطبه ومواعظه وجهاده ومواقفه...

(ملاحظة: وقد قام الأستاذ سعد رستم كذلك بإعادة ترتيب الكتاب وتنظيمه، وأضاف إليه يسيراً مما فات المؤلف ذكره مما يفي بشرطه من دواعي الصحة والقبول من روائع تفاسير الإمام، فجاء هذا السفر جامعا مانعاً بفضل الله).

 

 

نتاج المشرف
طريق الاتحــــــــــاد
زيــــــارة المزارات
فتح البيـــــــــــــــان
طريق النجـــــــــــاة
الإسلام والرجعــــة
الخرافات الوافـــرة
أسرار ألف عـــــام
أحاديث المهـــــــدي
توحيد العبــــــــــادة
طريق النجـــــــــاة2
محو الموهــــــــوم
مسألـــــــة الخمس
مفتاح فهم القــرآن
نظرية الإمــــــــــام
روايات المهــــــدي